الاغاثات العاجلة

 

الكوارث والحروب والافات التي تجتاح مجتمعاتنا وما ينتج عنها من ضحايا كالمجاعة والتشرد والفقر يلزمنا بسرعة التدخل لتقديم الغيث العاجل لهم مما يحتاجونه من ضرورات الحياة لنكون من المسارعين في اسعافهم ونجدتهم، فكان الوقف من السباقين في كل من عام 1996 و1999 التي شهدت فيها تركيا زلازل في مناطق عدة مثل زلزال مدينة دينار التركية وزلزال مدينة ازميت، حيث قام الوقف وبالتعاون مع اهل الخير بمساعدة متضرري الزلازل وامدادهم بالبطانيات واسطوانات الغاز والملابس والاغذية الجافة والاطعمة الساخنة والجاهزة والخيم والادوية والخدمات الطبية وتوصيلها إليهم.